استكشف واحة الأحساء

0
يقل السعر عند زيادة العدد
من2,014 يوان1,678 يوان
يقل السعر عند زيادة العدد
من2,014 يوان1,678 يوان
احجز رحلتك
اقترح مسار رحلتك
الاسم الكامل*
بريد إلكتروني*
جدول رحلتك المقترح*
* أوافق على شروط الخدمة و سياسة الخصوصية.
Please agree to all the terms and conditions before proceeding to the next step
100 مقعد متوفر
* أرجو اختيار جميع الحقول المطلوبة للاستمرار إلى الخطوة التالية.

متابعة الحجز

أضف إلى المفضلة

إضافة رحلة إلى المفضلة يتطلب حساب.

1255
يشمل المواصلات ووجبة الغداء والضيافة والمرشد سياحى
التوفر: يوم واحد
المسار

الاحساء

  • زيارة مسجد جواثا 

جولة استكشافية في مسجد “جواثا” حيث بناه بنو عبد قيس في العام السابع للهجرة، ويعتبر محط اهتمام الباحثين والمسلمين ممن سمعوا به أو عاشوا في جواره، لكونه يحمل شرف أنه ثاني مسجد أقيمت فيه صلاة الجمعة ليصبح معلماً إسلامياً وسياحياً حيث يشكل ثقافة وهوية أبناء المنطقة.

  • زيارة مدينة جواثا التاريخية وقضاء وقت جميل بالقرب من البحيرة

جولة في أرجاء المدينة التاريخية حيث  تعد كنزاً تاريخياً للمملكة، لأنها كانت في القدم عبارة عن قصر أو حصن تشوبه الاساطير

  • تناول وجبة الغداء 

الاستمتاع بالوجبة التراثية السعودية الاصيلة على مستوى عالي من الجودة

  • زيارة أرض الحضارات والدخول لمغارته الشهيرة في جبل القارة

جولة مدهشة في أرض الحضارات.. صخور وكهوف وتاريخ وحكايات, فمنذ زمن بعيد، عُرفت كهوفه بأنها كانت ملجأ الهاربين من حر الصيف، يبيتون فيها لبرودتها. وبتشكيلاته الصخرية الفريدة من نوعها وانتصابه بجوار بساتين النخيل والمزارع الخضراء، أصبح قِبلة المصوِّرين الفوتوغرافيين ونبعاً لا ينضب من اللقطات المتنوِّعة. ومؤخراً، حظي هذا الجبل بعملية تطوير تعزِّز مكانته كمعلم سياحي قديم-جديد، ليشدّ إليه مزيداً من الزائرين، ويمنحهم الوقت الكافي لاستطلاع ماضيه وما يكتنزه من حكايات.

  • زيارة مصنع دوغة لصناعة الفخار

يمثل مصنع الدوغة للفخار اليدوي المختبئ بين مغارات الجانب الغربي لجبل القارة معلمًا ساحرًا لا بد لنا من زيارته. وعند دخولنا اليه سوف نلاحظ  عرضًا مذهلًا من القدور الفخارية المقلوبة التي تسكب طينًا مختلف الألوان، مما تشير إلى أهمية صناعة الفخار في العالم الإسلامي.

  • زيارة فندق الكوت التراثي

من قصر قديم لفندق معاصر بلمسة تراثية.. جولة لا تنسى داخل مبنى تراثي قديم تم إعادة تأهيله ليكون تحفة فنية فندقية، على بعد خطوات معدودة لا تتجاوز ٥٠٠ متر عن سوق القيصرية حيث يفوح عبق التاريخ من المنتجات التقليدية والأعمال اليدوية الخاصة بالمنطقة

  • زيارة سوق القرية التراثي

جولة ممتعة  للتسوق في سوق القرية التراثي حيث الماضي يحاكي المستقبل, حيث يعتبر أكبر سوق تجاري بالمنطقة الشرقية وبالأخص في منطقة الاحساء و يحاكي في تصميمه الطراز المعماري القديم الذي يعد معلم من المعالم المميزة في محافظة الاحساء  ويضم 1500محلاً تجاريا كما تقدم فيه موائد الأكلات الشعبية التي تقوم بإعدادها النساء الماهرات في فن إعداد المأكولات التراثية  كما يتميز سوق القرية بجلساته التراثية والمصممة بأسلوب تراثي يحاكي المعمار القديم حيث يقدم على طاولة الجلسة الشعبية القهوة بجميع أنواعها التي تذكرنا بزمن الماضي القديم بروعة دقته وتصاميمه 

  • نهاية البرنامج 

السعر يشمل

  • مرشد سياحي
  • رسوم الدخول
  • جميع المواصلات
  • وجبة الغداء
  • الضيافة والوجبات الخفيفة

السعر لا يشمل

  • المصاريف الشخصية
  • تذاكر الطيران
  • الإقامة