متحف صقر الجزير

( القوات الجوية الملكية السعودية ) منذ نشأتها على يد جلالة الملك عبد العزيز بن الرحمن آل سعود وعلى مدى خمسة وستين عاماً موثقاً بما احتواه من طائرات حقيقية، ونماذج طائرات وصور ووثائق، وكيف بدأ بعدة طائرات لا تتعدى أعدادها أصابع اليد الواحدة وقد انتهت أعمال المرحلة الأولى منذ إنشاء المتحف التي اشتملت على صالات العرض الداخلية ومحتوياتها من الطائرات والأسلحة قديمة وحديثة، إضافة إلى ركن الفضاء الذي يتضمن جهازًا أشبه بالأجهزة المعدة لرحلة فضائية، وإلى جانب أجهزة حاسب آلي يستخدم من قبل الزوار لزيادة معلوماتهم عن الطائرات، وكذا مقصورات عرض أفلام وثائقية وتاريخية، أما ساحات العرض المكشوفة، فتعرض بها بعض الطائرات بأحجامها الحقيقية إلى جانب المعدات الكبيرة الحجم.